11/14/2005

إشتباكات صباحية



يتقلب يمينا ويسارا قبل أن يستيقظ من نومه. يتحدد مزاجه العام لهذا اليوم فى الخطوة التالية للإستيقاظ، إما أن يفتح الشباك أو يتركه

نعم، أستطيع أن أجزم بأن رغبتك وطريقتك فى فتح الشباك تخبرنا بكثير مما يدور بداخلك وتحدد علاقتك ببقية اليوم

إذا وجدت نفسك تفتح الشباك فور إستيقاظك فهذا معناه أنك سعيد أو متفائل بيوم جديد وغالبا ستكون مبتسم وتفتحه بطريقة رومانسية جداً فتمسك بالستائر المسدلة لتزيحها وبقايا الليل عن الشباك ثم تمسك بالشباك المغلق بأطراف أصباعك وتدفعه دفعاً رقيقاً فينفتح وأنت تفرد ذراعيك على إستعداد كامل لإستقبال حضن كبير من صباح الندى

قد تنتظر قليلا لتنظر إلى العالم خارج الشباك رغم أنه الشارع الذى تعرفه ويعرفك وتمشى فيه ويمشى فيك.. لكنه جميلا هذا الصباح متبسما كأنه فتح الشباك عليك أنت أيضاً. قد ترمى نظرة للسماء وتتمتم بالحمد لخالق هذا اليوم الجميل

لن نخوض فى أسباب السعادة بالطبع. ربما هى الليلة الماضية أو تكون نفسك التواقة لنهارات مضيئة بالأمل

ومن الممكن إن تستيقظ من نومك وتظل لدقائق طويلة مستلقياً علي السرير ثم تنهض وأنت تنفض الغطاء عنك متحفزاً ضده وعلى إستعداد لتمزيعه إذا نطق واعترض على معاملتك الجافة له، ثم تقوم لتجلس على كرسى آخر أو تفتح دولابك لتخرج منه ملابسك أو تخرج من الحجرة كلها... لكنك بالتأكيد لن تفكر فى أن تفتح الشباك.. لأنه سيكون تصرف فى منتهى الرفاهية والتدليل ليوم لا تطيقه. تخرج مجبرا ليوم جديد وتترك حجرتك حبيسة ليل قديم كنوع من الإنتقام أوالتشفى

بالطبع لا تقتصر علاقتك بشباكك على هذين الصباحين. قد تستيقظ بسرعة لتفتحه بسرعة وتتركه بسرعة لتلحق بسرعة بالخطوة التالية فالتالية فالتالية فيكون الأمر روتين يومى عادى لا يترك لك مساحة لتذوق كعكة الصباح التى يصنعها لك الشباك وأنت نائم فى عجل أيضاً

وربما تضطر لفتحه تنفيذاً لأوامر عليا فأنت لست على إستعداد لسماع محاضرة مكررة من والدتك العزيزة عن أهمية فتح الشباك وتغيير جو الحجرة ليدخل الهواء الجديد وتتغير رطوبة الحجرة، كما أن دخول الشمس مهم لقتل البكتيريا الضارة، هل تعلم أن آلاف البكيتريا تسكن سريرك ووسادتك وكل ركن فى حجرتك،،،،، لا بيت صحى بدون هواء وشمس جديدين كل يوم

مهما كانت عادتك الصباحية أو علاقتك بالشباك، يمكنك دائما أن تجعل يومك جميلاً إذا قاومت رغبتك فى ترك الشباك مغلقاً وذهبت إليه تفتحه وأنت تتمنى السعادة. من المهم أن تفتحه وتتلقى الحضن الصباحى الكبير الذى أوقن تمام اليقين أن أيا من طغاة العالم لم يعرف طعمه ربما لأنهم ينامون فى حجرات ليست بها شبابيك ولا جدران.. يظنون العالم كله حجرة نومهم الكبيرة

20 comments:

  1. طب واحد زيى بينام والشباك مفتوح حتى لو فى عز الشتا يعمل ايه؟؟

    ReplyDelete
  2. وربما تضطر لفتحه تنفيذاً لأوامر عليا فأنت لست على إستعداد لسماع محاضرة مكررة من

    The article is really full with very beautiful expressions, as copied but not necessarily mothers !hhhaaa.

    Now, I do like watching outside without opening or sliding the windows cause of serious type of Mosquitos,distance of respect to be considered here.

    ReplyDelete
  3. تفتكرى ان المشكلة فى فتح الشباك وقفله للخروج من حالات الاكتئاب اليومى ؟

    ع العموم ح اجرب وارجعلك تانى

    ReplyDelete
  4. أيوب
    وانت ازاى ساكت على الحالة دى، انت كده فى المرحلة الأولى لتكون طاغية.. طاغية كى جى وان يعنى
    ولو سبت نفسك هتشيل الشباك بعد كده
    لا يا ايوب، انت لازم تقفل الشباكوتصحى الصبح تفتحه على الأقل هيبقى عندك ليل ونهار

    -------

    محسن

    كل يغنى على ليلاه :)

    والله يكون فى عونك ما هى افريقيا دى اللى اللعيبة بتاعتنا بتتحجج بمناخها
    ------

    محمود

    والله هى بجيب معايا نتيجة
    انت بس اتلكك على الخروج من الإكتئاب بأى وسيلة ومرة تصيب ومرة لأ

    وعموما جرب وهستنى اشوف جابت معاك فايدة وللا لأ

    ReplyDelete
  5. انا نادرا لما بفتح البلكونه الصبح الحقيقه .. بس مش معني كده اني بكون مكتئبه .. بالعكس .. انا مقياس اليوم عندي الثانيه الاولي بعد صحياني .. لو اول ما صحيت ابتسمت يبقي نهارنا نادي ان شاء الله .. و لو فتحت عيني و حسيت بغباء و فقدان اتجاهات كده يبقي نهارنا كحلي بالصلا ع النبي و يومنا طويل .. بس موضوع البلكونه ده كوني افتحه او لآ بيكون نتيجه السقعه و الحر و بس .. و كمان انا لا اتلقي اي محاضرات في الصحه المنزليه من الست الوالده لانها فقدت الامل في استماعي الي ايا منها منذ زمن و لله الحمد ..
    بس بجد موضوع لذيذ جداااااااااااا ..

    ReplyDelete
  6. شباك النوم
    مقفول على طول
    و لا عمره فى يوم
    كان مش مقفول
    أصل الشباك
    مش بس ملاك
    دا كمان أحساسه
    رقيق و خجول
    و أنا أصلى بأخاف
    أفتحه ليخاف
    لو بص و شاف
    أحلام الليل
    أللى أنا شفتها
    و دا آخر القول
    KING TOOOT

    ReplyDelete
  7. Bentmasreya,
    True, where is my (Lily) now, as all of them here are very dark... (lily)sooda - just for fun.

    Mr. king tooot
    As usual Great sense in simple words, THANKS

    ReplyDelete
  8. To Romantic Rose,
    looks that you are not welling in getting the already made juice of mother's experience, do you think .. I've to go now for a meeting.!!

    ReplyDelete
  9. لقد قرأت بعض التعليقات السابقة ولكنى قرأت موضوعك بشكل مختلف اذ ارى فيه بعدا آخر غير ظاهره بان الموضوع يقتصر على مجرد شباك داخل حجرة يفتح او يغلق فيكون مؤشرا للحالة النفسية التى يمر به الانسان خلال يومه
    ولكننى أرى معنى آخر وراء هذا الشباك فى كون حياتنا كلها ما هى الا شبابيك مفتوحة او مغلقة او نصف مفتوحة
    فالشباك هنا رمز للانفتاح او الانغلاق ...انفتاحا او انغلاقا او المواربة على اى امر من امور الحياة
    والتى تقابل الاقدام او التراجع او
    السير بترقب نحو امر من الامور
    والشباك هنا يقابلنا بشكل مستمر طوال الوقت وربما اصبح مفهوم شباك فى اجهزة الكومبيوتر مفهوما دارجا لا ننتبه حتى لمعناه من كونه انفتاحا او انغلاقا على دنيا جديدة لم نعرف تفاصيلها الا بالدخول فيها وقد نرى فقد من خلال هذا الشباك لمحة فقط تعطينا فرضية غير مؤكدة لما وراءها
    وفى كل لحظة يرى الانسان شباكا جديدا فى حياته يرى من خلاله لمحة وعليه ان يقرر
    هل يفتح او يغلق او يوارب
    واليوم الذى اشرت اليه ربما يمثل مرحلة فى حياة الانسان
    اما الشمس فهى ترمز للامل والتجدد والاستمرارية والسعى المستمر نحو تحقيق الهدف
    اما على المستوى النفسى فقد اثبتت الدراسات العلمية ان الحالة النفسية والقدرة على الانتاج ترتفع بشكل كبير عند الانفتاح على الخارج فى المبانى ذات الاضاءة والتهوية الطبيعية بخلاف مثيلاتها ذات الاضاءة والتهوية الصناعية والتى تعتمد على التكييف والاضاءة الصناعية الامر الذى جعل توجه الغرب نحو بنايات تعتمد بشكل كبير على المصادر الطبيعية للاضاءة والتهوية
    كما ان الحالة النفسية ترتبط ايضا بمساحة فتحة الشباك وشكله وكمية الضوء النافذ من خلاله والمنظر الذى يطل عليه
    وهذا الاخير هو الاهم فى تحديد فتح او غلق الشباك وارتباطه بالحالة النفسية للفرد فيمكن ان ارى وردة تتفتح من خلال الشباك ويمكن ان ارى كوم من الزبالة القاه الجار كما يمكننى رؤية سماء صافية ذات شمس ذهبية القت خيوطها الرقيقة على الشباك او ربما ارى الغيوم التى تقترب من السواد
    المهم ان اقرر فى النهاية هل افتح الشباك ام اغلقه ام اجعله مواربا!!الامر يحتاج الى القليل من التفكير والمؤمن كيس فطن
    اعتذر عن الاطالة لكن الموضوع شيق ومثير للتأمل والجدل

    ReplyDelete
  10. تخيلي انك نبهتيني لحاجة غريبه جدا
    واحد زي بينام بالنهار..وبيصحي بالليل
    فطبيعي ان شباكي يبقي علي طول مقفول
    طب وبعدين انا كده يومين وانتحر

    ReplyDelete
  11. رومانتيك روز

    أمال اشمعنى انا ماما ماملتش تدينى المحاضرات دى
    دا انا اتعقدت
    وكمان من ساعة ما افترجت على حلقة لأوبرا السنة اللى فاتت عن الميكروبات.. اترعبت
    ياللا
    عموما انت يا باشا من غير ماتفتح بلكونات أو شبابيك ربنا يجعل اياملك كلها سعيدة وتفائلة وجميلة ومنور بسراج منير صبح وليل وليل وصبح

    ----------
    كينج توت

    عظمة على عظمة يا توت :)

    ------

    محسن
    معلش كلنا لها :)))

    -----

    سعد

    وجهة نظرك جميلة جدا
    رؤية أخرى للشباك تستحق تاخدها وتحطها تدوينة عندك :)

    ------

    عم يحيى

    اسمح لى اقولك انك بتضيع على نفسك لحظة ذهبية، انك تفتح الشباك الصبح وتلاقى النور فى وشك كده فجاه

    جرب بس مرة واحدة :)

    ReplyDelete
  12. تخيلي انك نبهتيني لحاجة غريبه جدا
    واحد زي بينام بالنهار..وبيصحي بالليل
    فطبيعي ان شباكي يبقي علي طول مقفول
    طب وبعدين انا كده يومين وانتحر

    وانا كمان يا يحي

    وحتي لو صحيت الصبح مبفتحش الشباك
    ببص بس من بين الستاير
    ويفضل مقفول
    مبفتحوش الا ومعايا كباية قهوة
    لما احس ان مزاجي اتعدل

    علي كدة انا حالتي ميئوس منها ؟

    ReplyDelete
  13. I do remember listening to a song from Moh'd Mounir (BARA AL SHABBIK ...)personally I like it, few words still to remember.

    ReplyDelete
  14. أوبظ..انا عمرى فعلا ما قمت وفتحت الشباك..الا فلا أيام كنت متفائل بيها فى الحاة وعندى أمل فى باقى اليوم

    ReplyDelete
  15. الصبح بعرفه وهوه داخل قليل جدا معاشرتى ليه يمكن لان مساحات القهر فيه اوسع جدا من الليل

    ReplyDelete
  16. الشباك الالوميتال بارد و كمان بيبص على عمارة اسمنت و السما مش باينه ولا فيه ولا شجرة.
    أعمل ايه بقى
    اتخيل
    ...

    ReplyDelete
  17. من الجميل ان تكون للاشياء الصغيرة فى حياتنا مثل فتح الشباك مثلا كل هذه الدلالة...لم انتبه للشباكى المغلق الاحين رايت المقال ...عادة لا افتحه كاملا....مامعنى ذلك لا ادرى..اعجبتنى الفكرة كثيرا....

    ReplyDelete
  18. بن عبدالعزيز

    انت كده اثبت نظريتى، انك تفتح الشباك وانت مزاجك كويس ومش بتفتحة لو مش قد كده

    بس انت كمان لت نظرى لحكاية الستاير.. لازم اشوف لها نظرية هى كمان :)

    --------
    زرياب
    انت كمان بتأكد على نظريتى
    انا لازم اجرى اعمل براءة اختراع

    -------
    أحمد فوزى
    يمكن لان مساحات القهر فيه اوسع جدا من الليل

    أقولك ايه بس
    عندك حق يا بنى

    --------

    زيتونة
    نورتى بنت مصرية يا جميل

    انا فكرت بردو فى حكاية الشباك لو ألوميتال، مشكلة صحيح
    بس ايه فى حياتنا مش بنستبدله بالخيال دلوقتى
    عيشى حياتك :)
    ---------

    دعاء

    ومين قال انى بفتحه كاملا انا كمان، دى بس لحظتين كده لما افتحه وبعدين ألمه تانى، بس لحظتين بالدنيا وعلى حسب الموود

    فى بيت جدو باستمتع اكتر بفتح الشباك، نور اكتر

    ReplyDelete
  19. ما هو لو بس لما أفتح الشباك ما ألاقيش تفاصيل الجيران فى وشى، كنت فتحته فى النهار و الليل .. إنما الظروف مخليانى يا مشنكلاه يا قفلاه علطول :(

    ReplyDelete
  20. إيمان

    الحال من بعضه، بس بردو ممكن تسرقى لحظة

    عموما هى دى مشكلة المدينة ان كتير من الشبابيك والبلكونات مكشوفة على بعض :(

    ReplyDelete