4/26/2006

الشاحنة مصر81 : النقطة دهب 2006

كنت ناوية أكتب عن شم النسيم -اللى بعتبره أقرب يوم لقلبى- وكنت عايزة أكتب عن التفاؤل اللى بيزرعه الربيع كل سنة جوايا.. وكنت عايزة أكتب بالتفصيل عن التصميم الجديد لبنت مصرية والبانر اللى بيحمل رسمة مهمة جدا أهدتها لى دعاء بعد ما عملتها مخصوص علشانى - التصميم هنزله فى خلال الأيام الجاية - .. حاجات كتير أوى كنت عايزة أكتب عنها.. مكنش بينها الدم وللا الإرهاب ولا وزارة الداخلية.. ولا نظريات المأساة الجديدة

دايما كنت مؤمنة بعبارة بتقول انه عشان تتعرف على مرتكب حادثة ما ، دور على المستفيد منها.. بس عملية دهب - بالاضافة لهجومين انتحاريين اليوم كمان - بتلف حبل المشنقة حوالين جهات كتير اوى.. جماعات جهادية.. بدو.. القاعدة.. جماعات فلسطينية.. اسرائيل.. معاهدة كامب ديفيد اللى مش بتمكن مصر من الحماية العسكرية الكاملة لسيناء.. الحكومة المصرية (راعية الامن والامان.. وساحلة القضاة.. واللى بتعمل اعلانات تعلم فيها الشعب المصرى ازاى يتعامل مع السياح) ه

الغريبة انى ماسمعتش من ضمن الجناه المشتبه فيهم ناس زى الشباب اللى مش لاقى شغل وللا اللى مش لاقى حد يسمع رأيه، وللا اللى بيعانوا عنصرية ما فى المعاملة.. وللا أهالى الناس اللى أولادها معتقلين - العدد مجهول - أو اتعذبوا.. أو الناس اللى مصابة بالسرطان وفيروس سى أو أى مرض علاجه غالى أو مش موجود.. أو الناس اللى راحت عليهم فرص الوظيفة أو التعيين أو الترقية بسبب الواسطة أو غيرها.. أو الناس اللى بيعانوا من ارتفاع الأسعار المطرد.. أو ناس من بقايا الطبقة المتوسطة المنقرضة اللى بيلعنوا مرتباتهم اللى بيقبضوها بالجنيه المصرى.. الجنيه المصرى اللى مطبوع عليه صورة معبد فرعونى.. واللى بيظهر فى إعلانات جديدة عن السياحة بيعلم الشعب المصرى المضياف أصول معاملة السياح وازاى نبتسم فى وشهم عشان السياحة اللى بتأكلنا المم.. نفس السياحة اللى اتضربت فى دهب.. واللى بتدل على إن وزارة الدخلية مشغولة جدا فى مهامها العتيقة لدرجة إن معندهمش وقت يشوفوا الإعلان على شاشات التلفزيون ويتعلموا هما كمان إن السياحة هى اللى بتأكلنا المم

بس اختصارا لكل الجناه المحتملين.. أهم جانى، وهو الوحيد فى نظرى.. هو النظام الذى يحكم بلدا فلا يتحقق فيها الامان.. النظام الذى استفاد من اختراع الريموت كنترول.. فبدلا من الجلوس على كرسى قيادة الشاحنة المسماه مصر.. جلس على شواطىء شرم يحرك تلك الشاحنة بالريموت كنترول نحو حافة.. شديدة الانحدار.. وهو يعلم تمام العلم انه ليس مشهد من فيلم اكشن حيث يوجد اسفل المنحدر مرتبة اسنفجية عملاقة.. ولا هو فيلم كارتون فترتد الشاحنة - بلاستيكية- لأعلى.. ولا هو حلم سيصحو منه على آذان الفجر شاكرا ربه ان مكنه من ترك ميراث عائلى محترم لولده جمال

هل اتجنى عليه عندما اقول له.. انت السبب يا كابتن طيار ضربة جوية اولى.. هااااى هىء

11 comments:

  1. احساسك صادق
    كابتن طيار متقمص اليومين دول روح نيرون ويظهر انه ناوى يحرق البلد باللى فيها طالما مش قابلين ننوس عين امه

    ReplyDelete
  2. كل ما تكلمتي عنه هو عوامل مساعدة للحدوث هذه الظاهرة من التفجيرات الأنتحارية المتكررة ولكن أظن أهم العوامل هي أستمرار الشحن بالكره ضد كل شئ مختلف ومغاير بالأضافة ألى نربية جيل ينظر للأرهابي الذي يفجر نفسه ويقتل أناس أبرياء بالبطل الشهيد الذي يبعد خطوات عن نعيم الجنة. هناك فارق شاسع بين الشهيد والمجرم، ه>ا الفارق لم يعد واضحاً في عقولنا اليوم.

    ReplyDelete
  3. ياااااااااااه
    حمدالله على السلامة
    وحشتينى جدا
    عودة قوية ان شاء الله
    وتعقيبا على كلامك أعتقد ان سبب تكرار هذه الحوادث نقص الوعى الدينى عند هؤلاء الشباب
    اضافة الى الاحباطات المتوالية فى المعيشة وقلة الموارد المادية
    ولكن ذلك كله لا يعطى عذرا فى قتل الأبرياء

    تحياتى

    ReplyDelete
  4. وليد:
    والله هو ناوى ناوى يحرقها من قبل ما فكر فى توريث ننوس عين امه

    the eyewitness:
    صح/ كل اللى قلته صح، باسم الرب بنقتل.. وعشان الجنة بنهدر دم الناس

    voice of love:
    الله يسلمك، انا مكنتش بعيدة اوى بردو، كنت على قد ما اقدر بتابع :)

    وزى ما انتى قلتى، مفيش مبرر ابدا لهدر اى دم

    ReplyDelete
  5. Welcome Back,

    As said earlier I am strongly in beileve this issues NOT RELATED TO ANY QAEDA, its simply honest ppls VOTE about the ruling regime, as THEIR VALIDITY IS TOTALLY EXPIRED and its their call to Step down and leave qualified Leaders to get in charge otherwise its to be continuey.

    Still time to repair and fix SOCIETY problems,

    BOTTOM LINE: ITS A REVENGE and Governors have to COMMUNICATE and COMMUNICATE with their PPLs.

    ReplyDelete
  6. طبعا بعد حمد لله علي السلامه .. ووحشتينا و نورتي عرينك من جديد .. كلامك مظبوط و لا يقبل النقاش اساسا .. بس مش عارفه ليه ان جيتي للأكشن نفسه .. انا لاول مره مقتنعه بنظرية المؤامره .. احساسي قوي بأن الايدي مصريه (أو بالأحري بدويه) بتخطيط و تجنيد اسرائيلي .. و الله اعلي و اعلم ..

    ReplyDelete
  7. This comment has been removed by a blog administrator.

    ReplyDelete
  8. ربنا عرفوه بالعقل:
    1-سينا رجعت كاملة لينا.. ماشي .. عملنا لها إيه؟
    هل عملنا فيها تنمية بجد؟ ولا شعارات زي توشكى وشرق التفريعة؟
    هل عملنا مجتمع حقيقي هناك، ولا قررنا نبعد كل مؤسسات القانون عن هناك زي ما عملنا في الصعيد .. وكانت النتيجة عزت حنفي .. اللي اكتشف القائمون على الداخلية إنه كارت محروق ، بس بعد ما تحول لديناصور متوحش..
    2-في الأول فردي ، بعد كدة تنظيم ، في الأول عبوات ناسفة ، بعد كدة انتحاريين .. في الأول القاعدة ، بعد كدة الواقفة والنايمة على صرصور ودنها..
    وبعدين؟
    3-إيه الميوعة الغريبة دي في مواجهة الفكر المتطرف؟
    اللي عمل دة عنده فتوى بإن السياحة حرام ، دة استنتاجي ، وفيه على الفضائيات فتاوى تحرم البنوك وشركات التأمين و.. و.. و....
    كله دخل في كله ، الصوفيين بايعوا الريس في الوقت اللي قال فيه الريس نفسه يا انتخاب ، والشيعة عايزين يعملوا حزب سياسي .. وكله عايز يمارس السياسة من تحت رأس الدين .. مستنيين إيه؟
    وبعدين؟

    وبعدين؟ وبعدين؟ لحد ما تخلص الحدوتة ، ونلاقي بلدنا دي مفيييييش .. بح ... على رأي الفاضلة نجلا!

    حمد الله على السلامة يا بنت يا مصرية .. أيوة كدة .. الرجوع للتدوين فضيلة..

    ReplyDelete
  9. حمدلله ع السلامة :) نورت تاني بجد

    طبعا عندك حق في كل اللي قلتيه المسئول الأول هو النظام الغبي اللي قاعد يضرب في كل الناس المحترمة اللي عايزة تعمل حاجة للبلد دي و سايب الحدود و كل المناطق البعيدة عن العاصمة لأي حد يعمل أي حاجة و في الآخر ييجي على المصريين الغلابة يذلهم بأن السياحة هي دخلكم الوحيد...يا سلام !!وفين المشاريع و التنمية و البدائل التانية لما تحصل حاجة زي كده و العالم كله فيه موجة عنف و إرهاب؟ من سرقها وخربها و قعد على تلها؟
    طبعا ده من غير ذكر مشاكلنا أساسا اللي طلعت دين الناس و خلت البلد مصنع لإنتاج و تصدير كمان الإرهابيين. هو الأدهى - ودايما في مصرنا الحبيبة فيه الأسوأ و الأدهى و الأنيل كمان- إنه من حين لآخر كده يطلع علينا في الأعياد من برجه العاجي البعييييييد يطمنا إننا "في الطريق السليم" و إن أمن مصر لن يمسه أحد -مش عارفة الحقيقة كان فين سيادته و هما بيعلنوا عن انفجارين تانيين بعد يومين من تلات انفجارات و المفروض المنطقة اتلغمت أمن...آآه تقريبا كان يقصد إن "أمن مصر" اللي بيهدده "القضاة" هو ده اللي هيحاربوا ضده بكل جحافلهم- و طبعا كلام عن ديمقراطيتنا السليمة و بالمرة مكانة القضاة ...و أنا و إنت

    طبعا ماننساش إن السيد اللواء وزير الداخلية في الوقت ده كان قاعد بيسمع الخطاب مع زملاته الوزرا و سايب قطعان الأمن المركزي تضرب في القضاة من ناحية و مش معبر المكان الأساسي اللي المفروض يكون فيه -سيناء- من ناحية تانية...ليه؟ طبعا عشان الشعب مايفتكرش إنه فيه -لا قدر الله- مشاكل بينه و بين النظام و ما يغذيش الإشاعات المغرضة بتاعت إنه هيتشال في العملية الأخيرة

    ReplyDelete
  10. محسن، رومانتيك روز، قلم جاف، ارابيسك

    اللى يسلمكوا :) شكرا على الكلام الجميل، والتحليلات المنطقية

    ReplyDelete
  11. وادي قانون الطوارئ هيتمد كمان سنتين
    فية ناس بتقول ان اللي قاموا بالعملية دي من الداخلية نفسها عشان يمدوا قانون الطوارئ. بس الفكرة غير مقنعة بالمرة. مين دة اللي هيوافق يفجر نفسة عشان قانون طوارئ! ما يتحرق القانون
    و مش ممكن البلد تضرب السياحة عشان تمد في فترة تطبيق قانون الطوارئ لانهم ممكن يعملوا دة من غير ما يبرروا اي حاجة لاي حد. دة القانون اتمد لما اغتالوا الحريري!!

    ReplyDelete