5/11/2006

نشرة أخبار الجنيه المصري

بصوا بأه ، انا قعدت ادور على مصدر الفكرة فى مجمع منال وعلاء، ومش عارفة اوصله تانى، مع انى قريته على المجمع من كام يوم بس

انا بتكلم عن الفكرة.. الفكرة اللى قريتها فى تدوينة حد فينا، مش فاكرة مين وفين وامتى بالظبط.. انا فاكرة الفكرة بس.. خبطت فى دماغى وعلقت وفكرت فيها كتير

الفكرة هى كتابة عبارات مختصرة تلخص مصايب مبارك وحكومته على الجنية المصرى.. يا صاحب الفكرة اطلع وبان عليك الأمان

الفكرة خبطت فى دماغى لأسباب كتيرة، وعملت كمان ازمة.. صراع جوايا.. بين فكرة قديمة مؤمنة بيها هى ان الكتابة على العملات الورقية بتسبب فى سرعة انقضاء العمر الافتراضى للجنيه ودا بيخسر الدولة.. بيخسر مصر.. بيخسرنا احنا فى النهاية، دا انا واختى كمان عملنا زى حملة صغيرة -فشلت- بين اصحابنا عشان نعرفهم بالموضوع ده.. ان الكتابة على العملات الورقية غلط

الطرف الثانى للصراع هو ان تقريبا دا الحل..

يعنى.. مشكلتنا ايه؟ النظام الفاسد
عايزين نخلص منه.. طيب ازاى؟
الشعب كله يقوم ويرفض ويطالب بحقوقه المهدورة.. الشعب السبعين مليون اللى بيجروا ورا لقمة العيش وتربية العيال والستر والصحة ويادوبك العمر بينقضى.. الشعب اللى ممكن بسهولة جدا يتلحلح، يثور يعنى بلغة كتب التاريخ، وينتفض بلغة الفلسطنيين، ويتظاهر ويعتصم بلغة الكفاويين والتغييريين

برغم ان عصرنا هو عصر الاعلام.. عصر الاتصالات والأقمار الصناعية والانترنت والموبايل والبلوجات والكاميرات والمجلات والصحف والفضائيات، الا اننا عصرنا هو عصر التعتيم الاعلامى وغسيل المخ والتوجيه لقطعان الشعوب فى العالم كله

عصر التعتيم.. بدليل ان اللى يعرفوا اللى بيحصل اليومين دول فى اعتصامات القضاة لا يشكلون اى نسبة من السبعين مليون، ودا لأن نشرات اخبار الحكومة والجرائد القومية مش بتجيب سيرة، ولو جابت الكلام بيكون غير الكلام.. عصر التعتيم اللى خللى عدد الوفيات فى مصر بسبب انفلونزا الطيور خمسة بس.. دا غير انهم نجحوا فى اخفاء خبر وصولها لمدة طويلة من قبل واثناء كاس افريقيا

عصر غسيل مخ.. بدليل ان لما بقول لواحدة صاحبتى بتحب مبارك.. ان هو السبب فى كل مصيبة حوالينا، تقولى لأن السبب بيبقى رئيس الوزراء والحكومة.. المشكلة عندها ان مبارك بيختار غلط وليس الا، بدليل انه بيغيرهم كل شوية، عايز يلاقى اصلح واحد..... حد سمع الفكرة دى قبل كده؟ مش بقولكم غسيل مخ.. عصر غسيل مخ بيخللى المتظاهرين شوية عيال مشاغبين لسانهم طويل، والعادلى حامى الحمى.. وجيمى هو التطور الطبيعى للجمهوركية

عصر التوجيه بدليل، انتشار دعوة مقاطعة الدنمارك كانت زى انتشار النار فى الهشيم.. قال واحنا مفكرين ان الشعب نايم وكسلان ومش ممكن يتزق ويتحرك.. وللا حتى يبعت مسج ع الموبايل.. او يتنحرر اكتر وما يشتريش جبنه فيتا
عصر توجيه خللى الشعب الامريكى يوافق على حرب العراق.. عصر توجيه خللى فجأة الاخوان يحشدوا الناس ويكسبوا قد كده مقاعد فى مجلس الشعب.. عصر توجيه خللى السبب فى حالنا هو ابتلاء من الله - سبحانه - وليس تهاوننا ضد الفساد وسكوتنا عليه

اخدتو بالكو اللعبة بتتلعب ازاى؟
فى ايد مين؟
تعالوا نقلب الشريط ونشغله من ورا لقدام... عشان الشعب يتحرك، لازم يعرف القضية -اللى هو مغروس فيها- وعشان الشعب يعرف القضية.. محتاجين ايه؟؟؟
اه..ادينا وصلنا لمفتاح السر -الكى وورد يعنى- .. محتاجين الراجل ابو حمارة اللى بيلف فى الحارات ويعلم الحاضر ويوصى ع اللى غاب.. محتاجين حمام زاجل عارف طريقه وسكته، رابط فى رجله الرسالة.. محتاجين بروجى صوته عالى.. محتاجين اعلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

وبما ان الجرائد القليلة اللى بتنقل الرسالة الحقيقة مش قادرة توصل لقطاعات عريضة بشكل كافى، ولأن مفيش قناة فضائية تطلع تقول للشعب تعالو الناحية دى.. فييجوا الناحية دى، وتطلع تانى يوم تقول للشعب تعالوا الناحية التانية فييجوا الناحية التانية
وبما اننا محتاجين وسيلة زاجلة توصل لكل فرد.. كل فرد.. كل فرد.. وما تكلفناش لأننا مامعناش.. فكانت فكرة الكتابة على الجنيه اللى قريتها دى ضربة جامده فى دماغى

ايه الشىء اللى يصلح للكتابة عليه؟ ويوصل لكل ايد؟

مع ملاحظة ان العملة الورقية مدتها الافتراضية ستة شهور
وملاحظة ان هتنزل عملة معدنية للجنيه المصرية اول يونيو، بس مش هتلغى الورقيات
ومع ملاحظة ان الفئات الاخرى زى الربع جنيه والخمسين قرش والخمسة وغيرهم ممكن يدخلوا اللعبة

انا لسه عندى الازمة.. احافظ ع الجنيه؟ وللا اكتب عليه؟
نفس الجنيه اللى عوموه وبهدلوه.. نفس اليتيم المكرمش اللى ملوش سند او ضهر.. ممكن نوشوشه فى ودانه يروح يقول لكل الناس ع اللى جراله وجرالنا وجرى لمصر؟

بنوتة مصرية اتعرفت عليها مع صديقة عزيزة. البنوته كلها حماس، وحب، وأمل، وخوف على مصر.. هتكون صحفية مهمة بإذن الله فى المستقبل. السن الصغير اوى -لسه فى الكلية- مخليها تتكلم بسرعة وحماس وتقول كل حاجة بتفكر فيها.. اتكلمنا فى حاجات كتير احنا التلاتة وجت سيرة الكتابة على الجنيه، واتبادلنا ايميلاتنا، وكل واحد روح بيته

:تانى يوم.. الصبح.. بعتت لى رسالة ، ودا جزء منها
ممكن تكتبوا: تذكروا جرائم هذا العهد : السرطان- قطر الصعيد- العبارة- تزوير الانتخابات -الخصخصة-قانون الطوارئ-السحابة السوداء - البطالة- انهيار قيمة الجنيه المصري- غلاء الاسعار بينما ارخص حاجة في البلد هو انا وانت وكلنا... ولا عزاء في مصر

هاااا؟ نكتب وللا منكتبش؟؟
لو كتبنا.. نبقى محتاجين حملة للكتابة
لو مكتبناش.. يبقى محتاجين فكرة ننشر بيها القضية

-----
مستعجل: يا صاحب فكرة الكتابة على الجنيه، يا رب تقرا التدوينة وتيجى تقول انه انت، ونتناقش كلنا.. انا اسفة جدا حاولت ادور عليك

12 comments:

  1. أيوة أنا فاكر إني قريت الفكرة برضه على موضوع علقت عليه ..

    لكن ليا رأي..

    الفكرة لو كان الهدف من استخدامها سرد عيوب النظام ومهاجمته .

    فأريد أن أعبر عن وجهة نظري في رفضها ..
    لأنه ليست كل الجرائم هي جرائم الوزراء .. هناك من الموظفين من ساند وصمت وتغاضى عن الفساد من حوله .
    وهناك في الطبقات الدنيا في الحواري والشوارع... زي ما في في الفلل والقصور ناس فاسدة أيضا .

    لو كنا عايزين نصلح البلد دي.. يبقى نكتب على العملة رسائل يقراها المواطن المرتشي، فيفكر..
    يقراها المواطن الفاسد.. فيفكر
    يقراها المواطن المتعصب.. فيفكر .

    انا مش عايز الموضوع ياخد شكل دعوي
    لكن الإصلاح لازم يبتدي بالناس العاديين
    التغيير عمره ما حيحصل إلا بكل الناس أو بأغلبيتهم على الأقل
    ياريت أكون وصلت رايي .

    ReplyDelete
  2. أنا أول مرة أقرا الفكرة دي ... بس بصراحة الفكرة رائعة !!

    قبل ما أعلق على اللي قلتيه يا بنت مصرية أنا حابب اقول حاجة لعبده باشا ...
    كلامك مظبوط مفيش كلام ... بس للأسف الشخص الفاسد مش حيتصلح بالسهولة دي ... هيه حلقة مفرغة لحد كبير ... ممكن يكون الموظف المرتشي بياخد رشوة مكتوب عليها الرشوة حرام ... لاكن لما يفتكر انه بياخد 200 جنيه في الشهر مطلوب منه انه يعيل بيهم أسرة كاملة ... عمر الرسالة نا حتأثر فيه ...

    ده رأيي الشخصي ... أو تقدر تقول وجهة نظري !!

    نرجع بقة للموضوع الأصلي ...
    بلاش الجنيه ... خليها العملات الأكبر شويه بس مش الأكبر قوي ... يعني العشرة جنيه و العشرين جنيه ... دوا عمرهم الإفتراضي أكبر و بياخدو دورة متوسطة في الحركة غير الجنيه اللي حتصرفه قبل ماتاخد بالك انه مكتوب عليه!!
    كمان العشرة جنيه و العشرين جنيه مرتبطة بفكرة الإدخار عند الطبقة المتوسطة و الفقيرة ... يعني بتقعد في الدرج مع رزم لمدة أطول تسمح بقرائة المكتوب عليها ... غير العملات الصغيرة اللي مش بيتعمل منها رزم و العملا الكبيرة اللي الرزمة فيها عشرتلاف جنيه !!

    وانا ابتديت أهو و كتبت على عشرين جنيه فى جيبي ...

    كتبت "قطر الصعيد - العبارة - قانون الطواريء"

    ملحوظة: خطي وحش :$

    ReplyDelete
  3. الفكره فعلا رائعه .. لو هتنفذوا أنا معاكم وهكتب على كل ورقه تيجي في إيدي .. بس انا شايفه إنو الأحسن إننا نتفق على عدة جمل محدده منكتبش غيرها وكمان الجمل لازم تكون مختصره وتوصل للهدف وتمس المواطن ..يعني مثلا قطر الصعيد دا ميمسش اهل بحري قوي لو حد من الوجه القبلي هتأثر اكتر .. يعني قصدي نكتب 3 أو 4 كلمات بس مؤثرين مثلا
    مبارك سرطان فقر موت
    مبارك مملكة مصر
    مبارك تعذيب طواريء إعتقال
    مبارك إرهاب
    الحاجات دي مجرد أمثله علشان أوضح قصدي ياريت لو هتنفذوا نتفق على ميعاد نتقابل فيه أونلاين ونرتب أفكارنا سوا

    ReplyDelete
  4. This comment has been removed by a blog administrator.

    ReplyDelete
  5. أنا فعلا كنت كتبتها عندي، ولو إن الفكرة أصلا بتاعت أحد أصدقائي ، و اقتراح منال مش بطال، إنها يتكتب عليها وصلات لمواقع بتعرّف الناس بالأحداث، زي موقع عمرو عزت كده ، أو الحركة المصرية ،لكن أنا شايف إنه مش شعبي بما فيه الكفاية ، و تأثيره مش لحظي ، لإن مش كل الناس عندها انترنت ، و اللي عنده مش حيحتفظ بالفلوس معاه لحد ما يلاقي كمبيوتر و يطلع الجنيه عشان يبُص ع الموقع أو المدونة.
    أنا فكرت نطوّر الموضوع إلى "ماس برودكشن" فنجيب أختام جذابة مكتوب عليها العبارات إللي عاوزينها ،
    أولا: أكبر
    ثانيا: لا فتة للنظر عن القلم الجاف
    ثالثا: بتدي شعور اكبر بإن ده احتجاج كبير و منظم
    رابعا: الأختام ممكن تتعمل بالبطاطس ، او الفلين عالي الكثافة ، و هي مواد موجودة ، ما ييجيش واحد يروح يعمل ختم في العتبة عشان ما يتمسكش!

    ReplyDelete
  6. أنا معاكي فعلاً في إن عصرنا عصر تعتيم ، تعتيم في كل اتجاه ، في اتجاه الحكومة وفي اتجاه المعارضة أيضاً..
    الدستور اللي بتهاجم رئيس الجمهورية مش قادرة تنتقد روزا اليوسف .. والبحث عن معلومة توحد ربنا على النت بقى عملية صعبة في الوقت اللي يعتبر البحث فيه على الجوجل عن حاجة في موقع أجنبي أسهل من السهولة..وزيادة في التعتيم يصفر الصحفي الحكومي الكبير لكل رجالته اللي بيعدوا برامج في الفضائيات علشان يكرر الأسطوانة اللي مفروض نحفظها ، على طريقة تصفير زعيم عصابة الأربعين في قصة علي بابا الشهيرة.. وزيادة في التوكيد يعمل الموظف البيروقراطي في قطاع الإنتاج كام مسلسل حسب الخطة الموضوعة ..


    إيه الجريمة لما يبقى فيه شفافية تحكم الإعلام الحكومي وغير الحكومي؟ إيه الجريمة لما نعرف من غير ما نسمع عبارة "لما تكبروا حنقولكم"؟

    ReplyDelete
  7. أحمد، شكرا على الفكرة

    عبده باشا، جدو اسكندر، شريهان، قلم جاف، احمد

    اجمل حاجة هو ان مناقشتكوا للفكرة طلعت

    اقتراحات هايلة، وخبرات مهمة جدا

    طيب طالما الفكرة ليها صدى عندنا، وممكن ننفذها

    بسهولة، نبتدى نحدد العبارات اللى ممكن تتكتب
    ان شاء الله توصل العبارات لأى عدد، عايزين نلم

    كل المصايب، تنوع العبارات بيضمن حاجتين:
    -رصد لكل المصايب فى العهد المباركى
    -الناس لما تلاقى كل ورقة مختلفة عن التانية هتهتم مع

    الوقت تبص فى كل ورقة تقع فى ايدها يمكن تلاقى

    جديد

    مهم نجهز دعوة منظمة لنشر الفكرة.. ممكن كل حد

    يتكلم عن الفكرة فى مدونته، ممكن اجهز بانر اعلان

    للفكرة.. ومهم كمان نتابع تطورها

    عبده باشا، جدو اسكندر وضح وجهة نظر مهمة اوى، فعلا الناس "معذورة" وهى بتغلط، ويمكن لما تثور على النظام الحاكم.. تكون رغبتها من جواها انها مش عايزة نظام يجبرها على الغلط ويضيق عليها عيشتها

    جدو اسكندر، فكرة العملات الاكبر مهمة جدا، بس بردو الجنيهات والارباع والاخمسة نوايات ستند الزير. كمان الناس لما تبتدى تدرك الكفرة هتدور بنفسها فى كل عملة، انا عندى امل الموضوع يكبر، وكل واحد يشارك

    شيريهان، انا موافقة على الاجتماع اونلاين، لو الجميع موافق يبقى على بركة الله شوفوا المعاد اللى يناسبكوا

    احمد، اقتراحك بالماس برودكش جه فى وقته، انا كنت بفكر بردو فى حكاية ان الاقلام العادية ممكن ما تلفتش النظر.. حلوة فكرة البطاطس وتنبيه العتبه

    انا لسه فهكر فى عبارات نكتبها، بس معلش مش هقدر افكر دلوقتى، فى خبر مهم هنزله

    ReplyDelete
  8. اكتشفتها بالصدفة..والظاهر ان الناس لسه شغالين
    بصوا هنا ولو عجبتكم العبة ساعدوهم في اننا نبني اعلام بديل
    http://30fabruary.blogspirit.com/

    ReplyDelete
  9. أؤيدالفكرة بشدة، والاقتراح الخاص بالطباعة.
    عندما عرضتها على أصدقاء واجهوني بتحفظات بشأن سهولة تتبع مصدر العملات- طبعاانتو عارفين حالة البلد وثقافة العسكر- فاقترحت أن يكون هناك تكنيك للتوزيع، بمعنى أن يسرب كل شخص مثلا عملة من فئة الجنيه في اليوم، ولا يمد بها نفس المكان مرتين- ليست خطة محددة بل هو مجرد اقتراح قابل للتعديل لكن يفضل توحيده نسبيا-. أظن أن تنظيما من هذا النوع سيساعد على تقبل عدد أكبر للفكرة وتجنب تحولها لمجرد حركة انتحارية سهلة التفكك، وهي تعتمد في هذه الحالة على كثرة عدد المنضمين وسرعة حركة الفلوس في بلادنا وتحولها لجزء من المشهد اليومي لتفجر التعليقات وأوجه التأمل تلقائيا لدى متلقيها.

    ReplyDelete
  10. افكرة متازة وأؤيد وجهة النظر الخاصة بتوحيد العبارات حتى يكون للحملة هدف واضح ومؤثرة، كذلك أؤيد فكرة استخدام العملات الأكبر من الجنيه مثلاً الخمسة أو العشرة جنيه لأن الجنيه المعدن سيتم طرحع للتداول قريباً جداً أعلم أنه لن سكون بديلاً عن الجنيه الورقى ولكن فى هذه الحالة سيكون الجنيه الورقى اقل تداولاً.

    ReplyDelete
  11. اوكى ياشباب
    ادى الافكار والتفانين ولا بلاش
    شوفوا
    كلنا بنركب مواصلات
    نزوحها فى المواصلات بس الاول نتفق هانكتب ايه
    وياريت تبقى عبارة واحدة بس
    انا اؤيد وبشدة
    موافقة
    !!
    على اساس انى عضو فى مجلس الشغب الوهمى- اه قصدى مجلس الشعب المصرى

    ReplyDelete
  12. بنت مصريةبعد التحية انا كتب الموضوع دا من وحى خيالى والله يوم25/6 /2006
    بعد كدا فوجؤت جدوا اسكندر ينبهنى بوجود الفكرة على مدونة بنت مصرية واعطانى الينك بتاع الموضوع واقسم لكى انى لم اقتبسها منك او من احد فقد جاتنى الفكرة قبلها بيوم وقررت عملها على المدونة الخاصة بى وانتظر ردك بفارغ الصبر

    ReplyDelete