1/14/2006

هى دموع وللا اكتر

لا أعرف لماذا تذكرت عنوان أغنية لواما، هى دموع وللا اكتر، بالرغم من أن موضوع الأغنية لا علاقة له بما أفكر فيه. فهاهى السنة الجديدة تطل علينا وأول القصيدة موت نفذ، وموت مترقب

فبعد أن انتهت سنة المادة 76 وكل توابعها، بمصيبة من النوع العنصرى - نظرة بسيطة على نتيجة التصويت الموجودة لدىّ حول أسباب تواجد ضحايا للسودانيين.. نتيجة مذهلة بقدر ما هى مؤلمة (نتيجة غير مبشرة، بالرغم من أن التصويت لم ينتهى بعد.. سأنتظر حتى يصل لخمسين او مئة) ه

طالعتنا السنة الجديدة واستهلت اطلالتها علينا بمزيد من البتاع (والبتاع فى قاموسى كلمة بديلة لكل ما يعجز عنه لسانى ، فأستخدم اللفظ مع علمى التام بوصول المعنى المقصود) ولكن هل علىّ ان افسر هذه المرة اى (بتاع) اقصد.. انها الأزمات والصدمات والألم والقلق والترقب وانتظار حكايات الموت اللامنتهية.. والاكثر (بتاعا) من كل ما فات هو القدرة الاعلامية الرائعة على اكتساب صف الجماهير البسيطة لصالح الغباء.. سواء كان غباء حكومة مصرية قتلت سودانيين.. اوغباء حكومة سعودية تسببت فى استشهاد حجاج.. اوغباء ادارة مستشفى تقتل كل يوم (سعاد نصر) وأهل وأقاويل لا ترحمها فى محنتها

فالموت.. أصبح أملا طالما فى الاراضى المقدسة(انا عن نفسى اتمنى، بس اموت بكرامتى، يعنى سكتة قلبية ماشى، صدمة كهربائية ما يضرش.. انما اتدهس تحت رجول الناس.. بتاع ايه؟) وبذلك لا لوم على الحكومة السعودية أو أى وفد من أى دولة، وأيديهم طاهرة وبريئة لم تلوثها دماء الشهداء من الحجاج، وهنا يظهر دور الاعلام فى تسكين الناس وتذكيرهم بقضاء الله وقدره، وكأن الله -سبحانه- لم يضع فى الكون أسبابا يحاسب بها ونحاسب عليها

والعنف.. أصبح لا بديل عنه.. وهو التى تضطر إليه الحكومة المصرية، وتساق إليه مدفوعة( بلا رغبة منها.. يا عينى) ليندهس تحت عجلات هذا الدلع سودانيين، ليتأكد ما تربيت عليه من أن السودانيين هم أشقاء المصريين وأقرب الشعوب علينا، وعلى ذلك فما يسرى علينا يسرى عليهم، فإذا كانت السنة بطولها بهدلة فى كرامة المصريين فلا مانع من أن ينال الأخوة والأشقاء بعضا من النفحات الأمنية، وأن تنتحل الحكومة من خلال الإعلام شخصية المجنى عليه فيتعاطف معها الناس، حتى من يدخلون على الانترنت ويتعرضون لما يسمى بالإعلام البديل

وأخيرا، فى قضية لفرد واحد.. إنسان.. إمراة.. ترقد على سرير المستشفى تنتظر قضاءا من الله يشملها برحمته، وسترضى أيا كان هذا القضاء، ولكن الأهل والأصدقاء والأطباء والإعلام والجميع لا يرحمون سعاد نصر، فيتلهى الأطباء عن عملهم لمحاولة علاج سعاد.. بالخناق مع اهلها واصدقائها. ويتلهى الاهل والاصدقاء عن الدعاء لها بالشفاء بالخناق مع بعض، ويتلهى الاعلام عن مناقشة ما استقرت عليه حالتها بنشر كل ما يتعلق بالخناقات الدائرة

ادعو لهؤلاء وهؤلاء بالرحمة، ولسعاد بالشفاء، ولنا بالنجاة من تروس الحكومات والاعلام والسنة الجديدة

8 comments:

  1. salam,
    begad mesh 3aref a2ool eih, hia qesset koll yoom elly 3ayesheen feha we shaklina han3eesh fiha kteer iza makansh han3eesh fiha le akher youm fe 3omrena.
    el moshkila enina mabnet3'ayarsh ben7awel ne2ool we nonqod bas e7na lazem netghayar men gowana koll wa7ed yeghayar elly ye2dar 3alih we law bekalema, zay ma dinna el 3azeem amarna man ra2a menkom monkaran fal yo3'ayerho beyadeh fa2en lam yastate3 fa belesannih fa2en lam yastate3 fa beqalbeh we haza ad3af el eman.
    afteker enina kolina keda fa beqalbeh ( e7na 2olobna tayba awy, bas mafish 3amal)
    summury: el seneen malhash da3wa wala el zaman e7nna elly lazem netghayar.
    assif 3ala el tatweel.
    we atmana el sa3ada le koll el bashar.

    ReplyDelete
  2. blueberry

    انا معاك جدا، الواحد لازم يتغير من جواه واذا كان على اضعف الايمان فبيتهيئلى ناس كتير قادرة تقول لأ من جواها وترفض، بس اعتقد اننا محتاجين دلوقتى لدرجة اكبر من كده.. تغيير النفس على فكرة مش حاجة سهلة، ومش اضعف الايمان، يا ريت كل حد يقدر عليه

    ReplyDelete
  3. أول مرة أقرأ حاجة وأعجز عن ايجاد رد
    فالألم الذى استيقظ بداخلى بعد قراءة كلماتك أحسست أنه أكبر من أن يوصف
    ربما لأن أحد الذين دهستهم الأقدام كان شابا عمره 23 عاما وهو أحد أقاربى
    أو ربما لأنى تخيلت كم الألم الذى شعربه أهله أو أهل سعاد نصر أو الأشقاء فى السودان
    المرجع الوحيد لعجزى عن التعبير كان الألم
    احساسك عالى جدا بآلام الناس
    برافو

    ReplyDelete
  4. اللهم زد قلمك قوة..ولسانك حجة...وصوتك علوا وبلاغا...امين

    كرسي في الكلوب
    اسلوبي المفضل
    :)

    مية مية

    ReplyDelete
  5. داليا

    يااااه يا دوللى، الواحد اساسا مش عارف يتكلم،لأنى كمان حاسة ان الكلام مش بيجيب نتيجة.. لا هو اكيد مش بجيب نتيجة
    --------

    صاحب الكرسى

    انت شايف ان دا كرسى فى الكلوب، بس الظاهر اننا بنضرب الكرسى فى الكلوبات بتاعتنا

    ReplyDelete
  6. يعني مش عايزين يبقى عندنا يأس كدة كله خير بإذن الله.
    وبخصوص موضوع حادث منى انا شايف اننا من الظلم نتهم حكومة المملكة بالتقصير لإنها فعلا بتبذل مجهود كبير في تنظيم الحج والكارثة السنوية دي في اعتقادي انها سلوك بشر قبل ما تكون تقصير
    تحياتي

    ReplyDelete
  7. شاب جرىء

    انت تعرف ان الحكومة السعودية قررت تعمل جسر جديد من اربع طوابق هيكلف اتنين مليار؟ لو كانت المشكلة فى تصرفات البشر مكنتش الحكومة قررت تعمل الجسر الجديد

    ReplyDelete
  8. بنت مصرية:
    انا كلامي واضح انا قولت "انها سلوك بشر قبل ما تكون تقصير "
    يعني انا لم أنفي وجود تقصير لكن ده برضه لا ينفي ان في سلوكيات خاطئة ابرزها التدافع والتزاحم كمثال تزاحم الحجيج على تقبيل الحجر الأسود في حين إن الإشارة للحجر تكفي
    الإنصاف يقول اننا زي ما بنقول اللي لنا نقول اللي علينا
    تحياتي

    ReplyDelete