7/30/2006

إوجعهم وإلوى دراعهم وقاطع منتجاتهم

أول مرة أسمع عن فكرة المقاطعة كنت يا دوبك مخلصة تانية ثانوى وطالعة على تالتة، فى الصيف ده - كان صيف سنة 97 - اسرائيل وقتها أهانت سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم - واحنا اتصدمنا اوى لدرجة ان فكرة المقاطعة ظهرت، وجريدة الأسبوع واللى كانت فى أوائل أعدادها شدت حيلها جامد فى الحكاية دى، وكنت متابعة أخبار المقاطعة وبنفذها وكمان عملت كشكول عن الأزمة دى عبارة عن قصاقيص لمانشتات ومقالات الأزمة دى - اصل انا كنت غاوية حكاية الكشاكيل والقصاقيص دى :) زمان بأه

بس وبعدين المقاطعة نامت ، والناس نسيت. جينا لما كنت فى تانية وللا تالتة كلية الانتفاضة الفلسطينية كانت فى أوج تألقها، وفكرة المقاطعة ظهرت من أول وجديد، وقتها الناس كانت متحمسة اكتر واكتر انها تقاطع، وكنا بنطبع ورق المنتجات اللى المفروض نقاطعها ونوزعه، المقاطعة كانت مؤثرة لدرجة ان اغلب الشركات بقت بتحاول تضغط على الناس بعبارة هبلة اوى اللى هى " صنع بأيد مصرية" بس طبعا مش بيكملوا العبارة "وبفلوس امريكية" ه

وزى ما الانتفاضة نامت.. المقاطعة نامت.. وهبطت، بقت مجرد صوت ضعيف جدا. ومبقاش حد بيهتم

والسنة دى لما اللى قوم فى دماغ المسلمين فكرة مقاطعة المنتجات الدنماركية مستغل عاطفتنا الشديدة والمتعلقة بسيد الخلق.. وداس اوى ع الحتة دى، الناس اهتمت وقاطعت.. طبعا اكيد الحملة د كان وراها آلة إعلامية جامدة اوى وناس قصدت الحركة دى

ودلوقتى اسرائيل بتضرب لبنان - وفلسطين طبعا - وحزب الله - سواء اختلفنا او اتفقنا على موقفه - لسه قادر يواجه اسرائيل وزى ما بيقولوا "بيكبدها خسائر لم تتوقعها اسرائيل" وأغلب الناس مع حزب الله والمقاومة.. بالدعاء.. بالتبرع.. بالقلب.. بالتمنى ان حاجة تحصل تهز اسرائيل وتدحرجها توقعها على صف سنانها

"يا ترى لو قلنا يا مقاطعة .. الناس هتسمع؟؟"
دا كان اللى فى بالى لما امبارح صباح قالت لى على فكرة المقاطعة ، وقالت لى نعمل حملة.. واننا مش أقل من المدينة البلجيكية اللى اعلنت مقاطعتها لمنتجات اسرائيل.. صباح عايزة تنزل فى الشوارع بمطبوعات لنشر الفكرة، وتقف فى المترو وقصاد المحلات اللى بتبيع منتجات أمريكية.. انا كمان شايفاها فكرة كويسة، مين يحب ييجى؟ بس الأول انتو مقتنعين بفكرة المقاطعة؟

المقاطعة المرة دى غير مقاطعة الدنمارك.. دى مش اعلان موقف، ولا تبرئة ذمة.. دى لوى دراع.. اه والله لوى دراع، احنا كشعوب عربية نقدر نقلب موازين العملية كلها.. نقدر نخلى المقاومة أقوى، والنصر قريب.. نقدر نخسف باسرائيل الأرض، ونقدر نمحى فكرة الشرق الأوسط الجديد دى

المقاطعة لمنتجات أمريكا اللى بتساند اسرائيل - بتساندها بالموافقة والمال والأسلحة - هيغير ميزان القوة ويجعله فى صالحنا، كلنا عارفين ان العالم دلوقتى مبنى على تلة فلوس كبيرة اوى، اللى يقف فوقها هو الكسبان، لو سحبنا من تحت أمريكا تلها.. هنهزها ونهز موقفها، ونمنع صاروخ ينزل على أخواتنا فى لبنان وفلسطين - وكمينج سووون سوريا ، لو مغيرناش بإدينا الحال - صح؟

حد يقولى "طب اتكلمى على قدك" كلام كبير اوى اللى انا قلته ده.. صح؟ قال احنا واحنا قاعدين فى بيوتنا ممكن نغير الكون، ممكن نجيب النصر للمقاومة من غير ما نرفع سلاح، قال وكمان تبقى لنا اليد العليا من غير ما نغسلها فى بحر دم

بس انا بتكلم بالمنطق وبالتاريخ اللى المفروض نتعلم منه، هعتبر ان مقاطعة الدنمارك تاريخ نتعلم منه، رغم انى مش موافقة للآن على المقاطعة دى، لكن اغلب المسلمين تفاعلوا معاها وقرينا وقتها عن خسائر جامدة اطاحت بكوب اللبن الدنماركى، طيب بدل ما تكون المقاطعة مجرد تبرئة ذمة، نخليها المرة دى وجع لإسرائيل وتغيير لمصيرنا

حد تانى يقولى الاولى نقاطع منتجات الدول العربية اللى بتساند اسرائيل كمان.. هقولك يا عم دى مش هوجة مقاطعة وللا احنا عالم فاضية قاعدين نتكلم فى ادبيات ونظريات المقاطعة ولا ينفع اساسا نقاطع نفسنا يعنى، المقاطعة عايزنها مؤثرة فى تغيير مسار الحرب.. وهنا نتكلم عن مقاطعة منتجات أمريكا واسرائيل، طبعا حكام السعودية ودول الخليج لو عندها دم تعمل زى ما عملت ايام حرب اكتوبر وتمنع بترولها دا كفيل بإنهاء أى حرب ، بس تقول ايه لعالم ما تعرفش ربنا، وكمان النظام فى مصر لو عنده دم يوقف تصدير الغاز الطبيعى لإسرائيل، بس تقول ايه لعالم ماتقدرش تعيش من غير خيانة... اه خيانة، كلمة توجع بس حقيقة

حد كمان يفتكر التبرير الشهير لرفض أى مقاطعة.. "دى مصانع فى مصر وبتشغل أهالينا".... يا سلام يا سلام، والنبى دا مش تبرير ساذج بتحاولوا بيه تهدموا اى فكرة ممكن تكون مؤثرة؟ ومع ذلك ممكن ارد على التبرير ده انه: اغلب المصانع بتاخد ترخيص، يعنى تقدر فى حالة التأثر بالمقاطعة تلغى ترخيصها وتعتمد باه على نفسها بنفسها، ثانيا، مقارنة ظالمة اوى بين اهالينا اللى بيتقتلوا بفلوسنا واللى نقدر نمنع عنهم ده، وبين اهالينا اللى ممكن لو مصنعهم اتقفل ربنا يفتح لهم ابواب رزق تانية وهما فى النهاية وسط اهاليهم لا متهجرين ولا مات لهم حد، ثالثا ليه التبرير ده محدش سمع عنه ايام مقاطعة منتجات الدنمارك؟؟ اذا كانت اهانة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم توجعكوا اوى، فموت الأبرياء بلا اى ذنب يوجع سيدنا محمد ألف مرة

ها.. هتقاطعوا؟؟

اوكى... يعنى اتفقنا كده؟ هنقاطع كلنا.. مفيش كوكاكولا وبيبسى..؟ أمرك لله مش هتدخل ماكدونالدز..؟ هتقف فى صيدليتك اللى مقاطعة الأدوية الأمريكانى؟.. هتسيبك من موتورولا..؟ أنا وانت وكلنا.. احنا كتير اوى، فلوسنا هتأثر.. مقاطعتنا هتلون الحياة وتديها وش تانى جديد.. وش عيونه بتضحك، مش مكسورة فى ملاجىء وللا خيام

انا هراهن على كل واحد يدخل هنا ويقرا التدوينة دى.. هراهن على كل مدون يقتنع بالفكره و ينفذها وينشرها بين أهله ويكتب عنها فى مدونته.. هراهن على المتواليات العددية.. واحد يقنع خمسة والخمسة يقنعوا خمسة وعشرين والخمس وعشرين يقنعوا خمسة وسبعين.. وهكذا

طيب طالما كده بأه خد عندك الموقع ده "قاطع"، اخدته من يحيى عياش عن المقاطعة، دور فيه هتلاقى اسامى المنتجات اللى تقدر تقاطعها

25 comments:

  1. كلنا إيد واحدة يا بهجت :)

    ReplyDelete
  2. انا عن نفسي مقاطع من زمان

    ReplyDelete
  3. بجد يا بنت يا مصريه انتى كل يوم بتثبتى وطنيتك وعروبتك بكل ماتكتبية عن لبنان وحملات التضامن معهم

    ReplyDelete
  4. Jeez.. you remind me of the days when I was in college and that boycott thing was at its peak. It all sounds nice, specially when it comes to Israeli products, they're not the best quality anyways. However this view is way too simplistic in my opinion. I mean for you to post this blog entry, you had to use blogger.com, which used to be a little San Francisco-based firm, and now is a part of the giant Google. And unless you're one of the GNU Linux fanatics -Benmassy 3ala shabab el 3omraneya- you're using an Intel -or AMD- based PC, running Microsoft's Windows XP. You're even using the good old UTF developed by el 7ag Bill Gates to be able to post in Arabic script. And above all you've been using an AT&T connection, if you're a dialup user, or a USAID-funded backbone if you're a DSL user. I don't mean to sound like a defeatist or anything. It's just that the irony kinda confuses me.

    ReplyDelete
  5. يحيي عياش

    صح.. كلنا ايد واحدة.. تعاطفك لوحده مش كفاية
    :)
    ---------

    هيرو
    يعنى زميل :)
    --------

    شاب اسكندرانى
    ما تقولش فى وشى الكلام ده ، جامد اوى عليا
    --------

    zobrex
    وتتحير ليه، بسيطة
    انا اقولك.. النقطة اللى انت بتتكلم فيها يوضحها الفرق بين انك واخد المقاطعة كموقف وبين انك واخدها كلوى دراع ومقاومة
    بمعنى ان انا مش بقاطه عشان خاطر عيون المقاطعة انا بقاطع عشان اقدر ألخلخ الاقتصاد الامريكى، ودا بيدينا الحرية فى اننا ننتقى البضائع اللى نقاطعها، يعنى فى ادوية مثلا لا يمكن الاستغناء عن استخدامها - مش هقولك اجهزة كمبيوتر، لا هقولك ادوية - وبديلها المصريى فاشل ويمكن يموت :) يبقى مش معقول نستغنى عنها

    قيس على كده اى منتج ليس له بديل او صعب الاستغناء عنه، او فائدة استخدامه اكبر من مقاطعته

    لكن اللى نقدر نقاطعه البضائع اللى لها بديل او اللى هى مجرد كماليات ورفاهية، ودى كتير اولها المواد الغذائية واجهزة كهربائية كتير ليها بديل يابانى او ألمانى

    وفى النهاية أكيد هتأثر مقاطعتنا لو كلنا اتحدنا
    ويمكن يتغير شىء

    ReplyDelete
  6. الفكرة دي كانت كويسة 20 سنة فاتت
    دلوقتي ما فيش منتجات امريكية اصلا عشان تتقاطع
    لان اي منتج في العالم خليط من تلاتين دولة مشاركة فيه
    المحلات الامريكية مليانة منتجات مصرية واندونيسية وماليزية و لبنانية واردنية

    بنطلوني اردني
    وسجادتي مصرية
    وفانلة الرياضة بتاعتي اندونيسية
    وجزمتي صينية

    ما فيش منتجات امريكية حتي الاسماء الامريكية المشهورة مش امريكية اصلا زي منتو متخيلين

    وياريت تقولي للدكتور القرضاوي يسحب فلوسه من مقاهي كاريبو الامريكي عشان عنده 51 % من راس مالهم

    اما المنتجات الاسرائيلية فقاطعوها
    هي اصلا مش كثيرة
    انا شخصيا عمري ما شفت منتج اسرائيلي واحد لحد الان في اسواق امريكا

    ابقوا قاطعوا مايكروسفت عشان فاتحة فرع في اسرائيل
    وقاطعوا انتل اللي بتعمل بروسسات اللي بتشغل الكومبيوترات عشان فاتخة في تل ابيب

    لو عاوزين حاجة تدغدغ المشاعر
    قاطعوا
    وتصحوا كل يوم الصبح تتطمنوا ان المقاومة بخير
    قاطعوا

    انا شخصيا مش ضد المقاطعة
    بس انا مش عارف اللي بيقاطع حيقاطع ايه بالضبط في السوق العالمي الان
    اللي كل منتج اصبح يشترك فيه دول كثيرة

    ReplyDelete
  7. تحياتي واحترامي لكي بنت مصرية

    لكن لوي دراع مين ولخلة إقتصاد ايه ....ماينفعش الكلام الكبير ده يتقال كده عشان الواحد سخنت في عروقه العروبة و النخوة الثورجية

    زوبركس ليه حق يحتار
    إبن عبد العزيز مش عارف يقاطع مين ولا مين
    أنا مش هارغي كتير ....لكن ضروري يا بنت مصرية تقري المقالة دي....
    http://mosaad.blogspot.com/2005/03/blog-post_111117751097607721.html

    مستني ردك....تحياتي وإحترامي

    ReplyDelete
  8. http://justice4every1.blogspot.com/2006/07/demonstration-in-american-state.html

    مظاهرة في قلب عاصمة ولاية امريكية احتجاجا علي الحرب في لبنان

    ReplyDelete
  9. related


    http://kolel7agat.blogspot.com

    ReplyDelete
  10. انتى لسه بتتكلمى عن مقاطعة

    استرها يا اللى بتستر

    ReplyDelete
  11. انا معاكى جدا ومقتنع موت بموضوع المقاطعة وبفضل الله عزوجل مقاطع منذ بداية الانتفاضة اى منذ حوالى 6 سنوات.. فيجب على كل شخص منا ان يقاطع خصوصاً وقد علم علم اليقين ان هذه الشركات تساعد اسرائيل

    ReplyDelete
  12. يابنتى قبل ما نقاطع شئ بالفكة.. ليه ما نطالبش بوقف التصدير؟؟؟

    ReplyDelete
  13. المقاطعة تنفع؟..الكلام النظري تضارب، بين رأي محمد مسعد وشريف عبدالعزيز وحسام تمام، وبين رأي مكتب المقاطعة ف دمشق والإخوان فمصر والشيخ القرضاوي في قطر..جميل جدا..ده نظريا..
    لكن لما جربناها على الأقل مع الدانمارك، أقل ما فيها انه كان لها تأثير إعلامي، وأظن كان أقوى تأثيرا من كل اللي بنعمله احنا كمدونين!! ده طبعا غير تجارب غاندي وزنوج أمريكا، وإن كنت عارف ان التجارب دي يمكن متمشيش معاك..
    إيه اللي مزعلكم بقى؟!

    في النهاية انا نفسي أفهم بجد..ليه احنا بالذات اللي عمالين نجادل وخلاص..يعني أنا مسمعتش من أي واحد يهودي جدال، لا على مدونات ولا غير المدونات حول هذه النقاط.

    ReplyDelete
  14. بن عبدالعزيز
    انا بأه مفهمتش الكلمة بتاعة "دلوقتى مافيش منتجات أمريكية أصلا" يعنى عشان فى شركات متعددة الجنسيات نستمر فى التعامل مع المنتجات دى ودعم اقتصاد الدول اللى بتساند اسرائيل.. ؟؟ والله دا ادعى ان يكون فى ضغط عام من كل الدول مش امريكا بس، دا على حسب ان مفيش منتجات امركية بيور

    أما الشيخ القرضاوى، فمليش علاقة بفلوسه فين ، وانا مالى.. انت شفت فى تدوينتى اى اشارة لفتواه؟؟ انا مش بتكلم ان شراء المنتجات حرام وللا حلال.. انا بتكلم على مستوى الحلول الشعبية... انا بكلم المصريين والعرب اللى لا ليهم حيلة هنا ولا هناك.. الشعب.. الأعداد.. يقاوموا زى عمك غاندى ما قاوم مرة وجاب نتيجة، امال بنقرا عن غاندى عشان نصقف له وللا عشان نعمل زيه؟

    يا شريف فكرة المقاطعة واحدة من افكار كتيرة، فكرة ملهاش علاقة بالنظريات والمباحثات والفلسسفة.. فكرة بعيدة محاولاتنا اليائسة للضغط على حكامنا وحكوماتنا الفاسدة أصلا.... انا بتوجه للشعب.. اللى لسه يقدر يعمل حاجة غير مجرد الدعاء والمشى فى المظاهرات ورفع يفط تنادى الحكومة اللى مبتسمعش.. ويقعدوا اخر النهار ع القهاوى يتباحثوا فى ايه اللى ممكن يحصل وايه اللى ممكن نكسبه لو الحكومة سمعت الكلام... الحكومة مش هتسمع مش هتسمع مش هتسمع.. وقعت على ودانها وهى صغيرة مرة

    وانا معنديش استعداد يبقى فى ايدى مطرقة واقعد اتحايل على حد اطرش قبل ما اضرب بيها على دماغة واخلص

    اما حكاية قاطعوا مايكروسوف اوقاطعوا العفريت الازرق، فانا رديت على النقطة دى قبل كده، هو مش مطلوب نقاطع كل حاجة عاطل فى باطل، والحكاية فى النهاية مش دغدغة مشاعر وللا خبر ييجى فى الجزيرة، الحكاية اللى انا عايزاها تحصل عملها غاندى قبل كده.. غااااااااااااااااااااندى يا عالم ابو معزة، اللى استغنى وقاطع وبقى رمز للشعوب اللى فى ايدها القرار قبل ما يبقى رمز للهند

    صدقنى ان المنتج يبقى فيه كذا دولة، دا ادعى، عشان يتزايد الضغط العالمى على اسرائيل.. عشان يتولد اصلا


    اما المظاهرة الامريكية، فدى حاجة جميلة من الشعب الامريكي.. ميرسى على تضامنهم معانا.. بس ايه علاقة ده بالمقاطعة يا مولانا؟؟ انا عن نفسى لو صحيت من النوم مرة لقيت مصر احتلت ليبيا هقول لليبيين قاطعوا منتجات مصر - على فرض يعنى ان مصر مغرقة السوق الليبى - ودى حاجة المفروض يحترمها اى ضمير امريكيى متفهم بشاعة اللى بتعلمه بلاده فى مساندتها لاسرائيل

    ReplyDelete
  15. ماهر

    قريت مقالة مسعد، جميل طبعا، بس ما تيجى نجرب كده المقاطعة، بدل ما نتكلم ونقول هيحصل وما يحصلش، نخليه التجربة تقول، ما هو مايفنعش تيجى تقولى احنا متكتفين اوى كده.. وان الحل الوحيد بردو فى ايد الحكام واصحاب رؤوس الأموال العرب.... امال موج الأعداد البشرى دا لزمته ايه فى الدنيا، يتبهدل وبس؟

    اما المدافعة دى فكرة جيدة، يا ريت نتوجه بيها لأصحاب الفلوس، انما المتعوسين اللى فلوسهم القليلة رايحة فى جيب من يساند ويدعم اسرائيل، فيحطها فى حاجة تانية، واهو قرش على قرش يعمل جنيه :)
    ------------------

    لست أدرى

    اوكى ، نطالب، نشتغل على كل الأصعدة يا بلو، ليه نشتغل على حل واحد بس... نطالب بوقف التصدير، ولحد ما يتسمع كلامنا نقاطع
    --------------

    ارابيسك
    الاقتراحات اللى بيقول عليها سميح هتتجهز النهاردة، وتتحط على المدونة ونشوف لو فى اقتراحات تانية ونبتدى تنفيذ

    ReplyDelete
  16. اقلها حاجة البيبسى والشيبسى دول كفايه واللى يتحجج ويقول ما قدرش اكل من غيرها فى انواع بديلة زى رونق ومكة كولا والله بتفرق جامد اوى اوى

    ReplyDelete
  17. انا معاكي في ان المقاطعة في يوم من الايام لما تشترك فيها الحكومات العربية الحقيقية مش اللي بتحكمنا بالوقتي جنبا الى جنب معنا هتلوي دراعهم و هنخليهم يتركونا نعيش بسلام ويحترمونا ويخافوا مننا..وانا من سنين مقاطع ومن النهاردة هادعوا للمقاطعة وهاروج ليها بكل ما منحني الله من امكانات و ادوات0 اتمنى ان تضعي رابط للمدونتين
    التاليتين على مدونتك الرائعة
    http://egyknight.blogspot.com/
    http://israelicrimes.blogspot.com/
    الفارس المصري وجرائم اسرائلية
    ملحوظة: هناك روابط لمدونتك الرائعة على هاتين المدونتين واتمنى ان تشرفينا بالزيارة

    ReplyDelete
  18. إنت لسه هتجربي....مش كفاية الكام سنة تجربة دول...
    أنا مش رافض المقاطعة رفض تام
    ولا عندي خطة واحد اتنين تلاتة للمدافعة ...
    كل اللي قصدتة...ماتيجي نطور من السلاح ده ونتفادي الاخطاء...مش نستخدمه هوا هوا كده

    http://beyondnormal.blogspot.com/2005/04/blog-post_20.html

    ReplyDelete
  19. بقالي زمان ما كتبتش تعليق .. و مع ان الموضوع منتهي و مش محتاج تعليق كمان .. بس برضه هقول رأيي ..

    بنت مصرية دعت للفكره و عرضت وجهة نظرها .. و غيرها رفض الفكره و عرض وجهة نظره .. كده القضيه بقت محسومة-علي ما اعتقد- اللي مقتنع يقاطع و اللي مش مقتنع ما يقاطعش !! ربنا مطلع علي القلوب و الملايكة الكتبة مش بيفوتوا حاجه و كل واحد أدري بنيته و قلبة و ف الاخر من يعمل مثقال ذرة خيرا يره و من يعمل مثقال ذرة شر يره .. اللي عايز يقاطع و عارف هيقول لربنا يوم الحساب العظيم هو قاطع ليه و ازاي و نيته ايه حسم أمره مع نفسه و اللي رافض المقاطعة و عارف هيبرر موقفه ازاي يومها برضه حسم موقفه ..

    كلمة اخيرة يا زيزي .. ربنا يكرمك يا رب انك فكرتيني انا شخصيا بالموضوع ده .. لانه كان نام جوايا زي ما الانتفاضة نامت كما تفضلتي و قلتي ف تدوينتك .. و الواحد طول الوقت قاعد يضرب اخماس ف اسداس و الضغط يعلي و ابلبع ادويه و ماجاتش ف بالي خالص قصة "أحياء المقاطعة" دي .. شكرا يا بنوته بهذه التذكره.

    ReplyDelete
  20. من حيث الوجع فا احنا اللى هنتوجع لاننا نسينا ان في حاجة اسمها صناعة مش عشان بس نكون دول محترمة لكن عشان يكون لينا موقف لما هنوقف شراء منتجاتهم امال هنستخدم اية البدائل.. وحتى لو في بدائل مهي هتكون مستوردة برضه
    صباح الفل لازم نفوق بقا من الغيبوبة دي هتقولي طب ما نصنع صنع بس تكلفتك هتكون مرتفعه بحوالي 10 اضعاف هتقولي نستحمل الغلاء نستحمل بس اد اية
    المصيبة اننا عايزين ننصر رسول الله الكريم صلى الله عليه وسلم.. مش هنقدر لاننا ضعفنا لدرجة اننا اصبحنا مسوخ

    ReplyDelete
  21. كلام جميل بس الينفز

    ReplyDelete
  22. فكره كويسه دايما و انا ان شاء الله حقاطع و احاول احط البانر في مدونتي
    تحياتي

    ReplyDelete
  23. أنا شايفة ان ده الحل, اسرائيل بتحارب الضعيف و الحل اننا نثبتلهم اننا مش ضعفاء بالعكس وحدتنا و وجودنا جنب اللبنانين هتكون بمثابة تهديد و فى كل الأحوال مطلوب منا نصرة اخواننا

    ReplyDelete
  24. ان فكرة المقاطعة هى فى حد ذاتها فكرة تعبر عن الغضب ويمكن على المدى الطويل ان تؤتى ثمارها ولكن اذا نظرنا الى الواقع المصرى فسنجد ان العقل الجمعى المصرى قد اصابة العطب ولا يستطيع ان يعمل ولكن المقاطعه فى الواقع المصرى يمكن ان تطبق فى حدود افراد معدودين اما المجتمع ككل فاظن لا . وسوف نحتاج الى جهد كبير للارتقاء بالعقل الجمعى المصرى والعربى ومع ذلك انا مع المقاطعه وتحياتى واتمنى لكى التوفيق

    ReplyDelete
  25. This comment has been removed by a blog administrator.

    ReplyDelete